الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من لا تنقطع عنها الإفرازات البنية والصفراء
رقم الفتوى: 213676

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 9 رمضان 1434 هـ - 16-7-2013 م
  • التقييم:
7220 0 180

السؤال

مشكلتي أنني لا أعرف ميعاد انتهاء الدورة، وعندي بعد نزول الدم إفرازات لونها بني ويكون فاتحا قليلا إلى أن يكون أصفر، وهذه الإفرازات تستمر إلى ميعاد الدورة التي بعدها، ولا أعرف ماذا أعمل؟ ولا متى أغتسل؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإذا كان الحال كما وصفت من كون الدم وما اتصل به من كدرة وصفرة مستمرا معك، فأنت ـ والحال هذه ـ مستحاضة، فإن كانت لك عادة فاجلسيها وعدي ما زاد عليها استحاضة، وإن لم تكن لك عادة فاعملي بالتمييز، فاجلسي مدة الدم وعديها حيضا إن كان لا ينقص عن يوم وليلة ولا يزيد عن خمسة عشر يوما، فإذا انقطع الدم ورأيت الكدرة أو الصفرة فعديها استحاضة، ولبيان ما تفعله المستحاضة انظري الفتوى رقم: 156433.

فإذا انقضت المدة المعدودة حيضا، فإنك تغتسلين غسلا واحدا ثم تتوضئين لكل صلاة بعد دخول وقتها، وتصلين بهذا الوضوء الفرض وما شئت من النوافل حتى يخرج ذلك الوقت، ويجب أن تتحفظي بشد خرقة أو نحوها على الموضع، لأن هذه الصفرة والكدرة نجسة، كما بينا ذلك في الفتوى رقم: 178713.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: