الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم المخالعة على إسقاط الحضانة
رقم الفتوى: 214315

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 رمضان 1434 هـ - 22-7-2013 م
  • التقييم:
3262 0 177

السؤال

أنا متزوج منذ سنة, ورزقت طفلة عمرها الآن ستة شهور, ومضى على زواجي سنة وستة أشهر, والحياة مع زوجتي صعبة؛ فهي سليطة اللسان, ومتعجرفة جدًّا, وحاولت عدة مرات إصلاحها, وقد طلبت مني الطلاق مرتين, وحاولت غضها عن طلب الطلاق لأجل ابنتي, ولأن أبغض الحلال عند الله الطلاق, وذهبت لبيت أهلها مرتين؛ لأنها لا تريدني, وذهبت منذ أسبوع لبيت أهلي؛ لأنها تريد أن تسكن في شقة بعيدًا عن أهلي, ولدي بيت بجانب أهلي, وقد دفعت دم قلبي لكي أوفر مسكن الزوجية لها, وأهلي طيبون, ويعتنون بابنتي جيدًا, وزوجتي - والله على ما أقول شهيد - ذهبت إلى بيت أهلها فذهبت لأرجعها للبيت, ولكنها رفضت الرجوع معي؛ لأنها تريد شقة بعيدة عن أهلي, فإذا أصرت على الطلاق فهل يحق لي أخذ ابنتي - فأنا أريدها -؟ جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن حضانة الأبناء بعد الطلاق تكون الأم أحق بها عند عامة العلماء، ما لم تتزوج، قال ابن هبيرة: اتفقوا على أن الحضانة للأم ما لم تتزوج .اهـ.

وحتى لو خالع الزوج زوجته على إسقاط الحضانة له, فإنه لا يسقط بذلك حق الزوجة في الحضانة عند جمهور العلماء، كما بيناه في الفتوى رقم: 72018.

وراجع تفصيل أحكام الحضانة في الفتويين: 6256 - 9779.

وراجع للفائدة عن المشاكل الزوجية الفتاوى: 2114 -  49762 - 67343 - 79603 - 137494.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: