الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم استعمال دواء للكبد يبيض الجسم كله
رقم الفتوى: 216850

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 شوال 1434 هـ - 27-8-2013 م
  • التقييم:
4650 0 173

السؤال

هل يجوز تناول حبوب تنظف الكبد, وفي نفس الوقت تبيض الجسم كله؟ فأنا أريد تناولها بقصد الحالتين.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 أما تبييض الجسم فله حالان:

1-حالة مرضية، حيث يوجد أكثر من لون للجسم بحيث يكون هنالك أذية وتشويه لصاحبه، فيجوز معالجته إلى لون واحد.

2- تبييض للتجميل، فلا يجوز، وراجعي الفتاوى التالية: 6291، 117450، 106974.

وأما معالجة الكبد فجائزة على الأصل في إباحة التداوي، وراجعي الفتوى: 130852، ولكن لو كان استعماله يؤدي إلى تبييض الجسم، ووجد دواء بديل كاف وجب تعاطيه؛ لأن الضرورة تقدر بقدرها؛ ولذا أجاز العلماء التداوي بنقل الدم بشرط ألا يوجد غيره؛ لأنه خبيث نجس، يراجع أحكام الجراحة الطبية للشنقيطي، فإن لم يكن إلا هذا الدواء المبيض جاز استعماله؛ لأنه تابع للتداوي المشروع، وليس مقصودًا، كعلاج السرطان الذي يسقط معه شعر اللحية.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: