الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التوكيل في إخراج زكاة الفطر في غير بلد المزكي

  • تاريخ النشر:الخميس 23 شوال 1434 هـ - 29-8-2013 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 217060
15055 0 227

السؤال

أنا وعائلتي مقيمون في قطر، وولدي في تونس، ولم أجد من أخرج له زكاة الفطر طعاما هنا.
فهل يمكن لولدي أن يخرجها هناك ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالأصل أن زكاة الفطر تتبع بدن الإنسان فيخرجها في البلد الذي هو فيه، ولكن إذا وجدت مصلحة راجحة في نقلها، كأن لم يوجد في البلد الذي هو فيه فقراء، أو وجد فيه فقراء لكن هناك من هم أفقر منهم، فلا بأس حينئذ بنقلها إلى بلد آخر على الراجح كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 132375 وما أحيل عليه فيها.
وكذلك يجوز التوكيل في إخراجها كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 101692
ويجدر بالذكر أن تأخير إخراج زكاة الفطر عن صلاة العيد لا يجوز إلا لعذر. وراجع الفتوى رقم: 40799 وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: