الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تجزئ السنة الراتبة عن الصلاة بين الأذانين؟
رقم الفتوى: 219262

  • تاريخ النشر:الأربعاء 7 ذو القعدة 1434 هـ - 11-9-2013 م
  • التقييم:
3529 0 180

السؤال

هل تجزئ السنة الراتبة عن الصلاة بين الأذانين؟ وإن كانت لا تجزئ، فهل يجوز لي أن أصليهما جميعًا في المسجد؟ كأن أصلي سنة الفجر الراتبة والسنة التي بين الأذانين في المسجد، وأيهما أبدأ به؟ وهل تجوز صلاة السنة التي بين الأذانين في البيت؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كنت تقصد بالسنة التي بين الأذان والإقامة تحيةَ المسجد، فهذه من السنن التي هي غير مقصودة لذاتها, ومن ثم تجزئك عنها راتبة الفجر, أو غيرها من الرواتب، وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 129438.

ويجوز لك أن تصلي النافلة في البيت، بل إن صلاتها في البيت أفضل من المسجد، وراجع التفصيل في الفتوى رقم:169827.

وأما صلاة تحية المسجد: فخاصة بالمسجد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: