الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأضحية بمكسورة السن

  • تاريخ النشر:السبت 22 ذو الحجة 1434 هـ - 26-10-2013 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 224785
24123 0 246

السؤال

هل السن المكسورة في شاة الأضحية تعتبر عيبا ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:              

فتجزئ الأضحية بشاة مكسورة السن.

جاء في التاج والإكليل للمواق المالكي: من المدونة قال مالك: لا بأس بالتي سقطت أسنانها من كبر، وهرم، أو حفا، وأما لغير ذلك فهو عيب فلا يضحى بها. ابن القاسم: وإن كان من ثغار فلا بأس به. قال مالك: ولا بأس أن يضحي بما سقطت لها سن واحدة وإن لم تكن لها من كبر. انتهى.

وفي حاشية الدسوقي المالكي: حاصله أن قلع الأسنان كلا أو بعضا لا يضر إذا كان لإثغار أو كبر، وأما لغيرهما فقلع الواحدة لا يضر، ويضر قلع ما زاد عليها. انتهى.

وجاء في اللقاء الشهري للشيخ ابن عثيمين متحدثا عن عيوب الأضحية: ولو أنها سقطت أسنانها أو شيء من أسنانها: الثنايا والرباعيات أتجزئ أو لا؟ تجزئ ولكنها ناقصة، كلما كانت أكمل فهو أفضل. انتهى . 

ولمزيد الفائدة عما  يتعلق بعيوب الأضحية راجع الفتوى رقم: 13884
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: