الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يفسد صوم من ابتلع بعض القيء بدون قصد
رقم الفتوى: 227761

  • تاريخ النشر:الخميس 11 محرم 1435 هـ - 14-11-2013 م
  • التقييم:
5346 0 161

السؤال

أثناء صيامي ليوم عرفة أتاني القيء وأنا في لحظة النوم، واستيقظت وقد كان منه شيء في فمي، ولحظة الاستيقاظ ابتلعت منه دون قصد مني؛ لأنه فاجأني وأنا في لحظة استيقاظي.
هل أفطرت، علما أني سمعت أن صيام التطوع، والسنة تجوز فيه النية ولو طلعت الشمس، وقد جددت النية خوفا من أن أكون قد أفطرت؟
وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فحيث إنك قد بلعته دون قصد، فإنك لا تفطر بذلك. وانظر الفتويين: 164283،  139205

ويجزئ في صوم التطوع إنشاء النية نهارا لمن لم يحصل منه ما ينافي الصوم من أكل أو شرب أو نحو ذلك، أما من أتى بشيء من ذلك فلا يصح منه إنشاء النية بعد ذلك. وانظر الفتوى رقم: 187849 وما أحيل عليه فيها.

ومما سبق يتضح أن تجديد النية لا أثر له في صحة الصوم أو عدمها؛ لأن صومك إما أن يكون صحيحا، فلا معنى لتجديد النية، وإما أن يكون قد فسد، فلا فائدة من تجديدها أو إنشائها بعد ذلك.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: