الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معيار انتساب الجماعات الإسلامية لأهل السنة والجماعة
رقم الفتوى: 228418

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 محرم 1435 هـ - 20-11-2013 م
  • التقييم:
5701 0 221

السؤال

هل من الفرق الإسلامية الحالية غير السلفيين، من يندرج تحت مسمى أهل السنة والجماعة؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلعل السائل يعني بذلك الجماعات الإسلامية، فإن كان كذلك، فكل جماعة تتبع منهج الكتاب والسنة، في الاعتقاد، والقول، والعمل، والتلقي، والاستدلال، فهي من أهل السنة والجماعة.

 وراجع في تفصيل ذلك الفتاوى ذوات الأرقام التالية: 7938، 10945، 73162، 32991.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: