الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الهدف من المشاركة في المظاهرات

  • تاريخ النشر:الأحد 5 صفر 1435 هـ - 8-12-2013 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 230656
7106 0 518

السؤال

ما حكم نزول المظاهرات في مصر في الوقت الحالي؟ وإن كانت تجوز فبأي نية يكون النزول؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذه المسائل مرتبطة بواقع معين فيه الكثير من التعقيد والتشابك، واختلاط المصالح بالمفاسد، والوضع يختلف من حال إلى حال، ومن بلد إلى بلد. وأولى من يتكلم فيه ثقات أهل العلم في بلدكم؛ لأن إصابة الحق في مثل هذا يتطلب علما راسخا بالشرع، وفهما عميقا للواقع.

وهنا ننبه على أن المسائل التي تتعلق بعموم الأمة، وسياسة الشعوب، ومعالجة الواقع بأحداثه المتشابكة، وحوادثه المتلاحقة، لا يتسنى لكثير من أهل العلم ـ فضلا عن غيرهم ـ أن ينفردوا فيها برؤية جامعة ثاقبة. ولذلك كان الرجوع فيها للاجتهاد الجماعي أولى وأقرب إلى الإصابة والسلامة.

ومتى شرع الخروج في المظاهرات، فإن النية تكون بحسب الغرض منها، من: مؤازرة حق، أو مدافعة باطل، أو نصرة مظلوم، أو مطالبة بحقوق مشروعة، ونحو ذلك، مما لا يخرج عن جملة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: