الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يشترط لمن تصدق بذبيحة أن يشهد ذبحها
رقم الفتوى: 23431

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 شعبان 1423 هـ - 9-10-2002 م
  • التقييم:
2277 0 186

السؤال

ذبحت صدقة لجدتي أم أمي بفلوس أمي ولكن حين الذبح لم أكن متواجدا هل يجوز ذلك أم أنه لا بد من وجودي حين الذبح ؟ مع العلم بأنني نويتها بنية الوالدة كما أمرتني الوالدة فهل الصدقة تقبل مع عدم وجودي حين الذبح وأنا من قام بشرائها والذهاب بها إلى المسلخ ولكنني لم أكن موجود حين الذبح ؟؟ أفيدوني أفادكم الله وجزاكم الله خيراً.....

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن عدم مشاهدتك للذبح لا يؤثر في النية، فإذا كنت نويت الصدقة عن جدتك، فإن الأعمال بالنيات كما قال صلى الله عليه وسلم: إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى. متفق عليه
ولا يشترط الحضور ولا المشاهدة.
فإذا توفرت الشروط، وانتفت الموانع، فإن الصدقة مقبولة إن شاء الله تعالى.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: