الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تعتبر الزوجة من الرزق الذي قدره الله
رقم الفتوى: 235138

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 ربيع الأول 1435 هـ - 6-1-2014 م
  • التقييم:
12560 0 282

السؤال

هل تعتبر الزوجة من الرزق الذي كتبه الله للرجل - جزاكم الله خير الجزاء -؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن الرزق: اسم لكل ما يسوقه الله تعالى إلى العبد مما ينتفع به، ويشمل ذلك الزوجة، وغيرها، وقد عرف السفاريني الرزق بقوله:

والرزق ما ينفع من حَلالِ * أو ضِدّه فحل عن المحالِ

لأنه رازق كل الخلقِ * وليس مخلوقٌ بغير رزقِ.
ثم لتعلم أن كل شيء في هذا الوجود - كبيره، وصغيره - قد كتبه الله تعالى، ففي صحيح مسلم، عن عبد الله بن عمرو، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله قدّر مقادير الخلائق قبل خلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة، وكان عرشه على الماء.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء، قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء، لم يضروك إلا بشيء، قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام، وجفت الصحف. رواه الترمذي، وغيره.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: