حكم إنشاء صفحة لمحاربة الدجل والشعوذة وتسميتها بحملة ولا يفلح الساحر حيث أتى ـ - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إنشاء صفحة لمحاربة الدجل والشعوذة وتسميتها بحملة: ولا يفلح الساحر حيث أتى ـ
رقم الفتوى: 235558

  • تاريخ النشر:الأربعاء 7 ربيع الأول 1435 هـ - 8-1-2014 م
  • التقييم:
2978 0 135

السؤال

ما حكم إنشاء صفحة في الفيس بوك ومواقع التواصل الأخرى بهدف محاربة الدجل والشعوذة وتسميتها بحملة: ولا يفلح الساحر حيث أتى ـ وذلك لتحذير كثير من الناس والمجتمع من خطر هؤلاء الذين لا غرض لهم إلا أخذ أموالهم وإضلالهم؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإنه يشرع إنشاء هذه الصفحة لتحذير الناس وبيان الأحكام لهم، كما لا حرج في تسميتها بالاسم المذكور، ونرجو أن يكون في هذا نصح وتواص بالحق وإغلاق لأبواب الشر ونهي عن منكر اللجوء للسحرة والمشعوذين وطلب العلاج منهم، فهذه الأمور مطالب شرعية وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشر، وإن من الناس مفاتيح للشر مغاليق للخير، فطوبى لمن جعل الله مفاتيح الخير على يديه، وويل لمن جعل الله مفاتيح الشر على يديه. رواه ابن ماجه وغيره، وحسنه الألباني.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: