الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زكاة الأونصات الذهبية المدخرة.
رقم الفتوى: 23767

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 شعبان 1423 هـ - 16-10-2002 م
  • التقييم:
3205 0 284

السؤال

قامت والدتي بشراء أونصات ذهبيه بقيمه 1800 دينار أردني سنه 1990 م في حرب الخليج خوفا من هبوط القيمة الشرائية للدينارالأردني وهي الآن تحتفظ بها لمساعدة ابنها في الزواج في المستقبل القريب كما أن أمي تخرج الزكاة عن هذه الأونصات الذهبية منذ سنة1990م وحتى هذه اللحظة فهل على هذه الأونصات الذهبية أي زكاه أم لا وإن وجد فهل تدفع مرة واحدة أم على جميع السنوات السابقة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالذهب المدخر، ولو للحاجة تجب زكاته إذا كان نصاباً، وحال عليه الحول باتفاق العلماء، والذهب المسؤول عنه بالغ نصاباً كما هو معلوم عند من يعرف قيمة الدينار الأردني، وعليه فإن كانت أمك قد زكت هذا الذهب الذي تملكه لكل السنوات الماضية -كما هو ظاهر السؤال- فقد برئت ذمتها، وإن لم تكن زكته لتلك السنوات الماضية، فالواجب عليها زكاته لكل تلك السنوات الماضية.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: