الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خروج المني بسبب سماع كلام الزوجة لا حرج فيه، إن لم يكن ثمة عمل منه
رقم الفتوى: 238777

  • تاريخ النشر:الأحد 2 ربيع الآخر 1435 هـ - 2-2-2014 م
  • التقييم:
13128 0 169

السؤال

أنا معقود عليّ، ولم تتم الدخلة، وزوجي في مدينة أخرى، وهو يحادثني بالهاتف، وتثور شهوته بسرعة، دون أن أثيره، بمجرد كلام عادي، فيضم فخذيه ويقذف، فهل عليّ إثم؟ وما حكم الشرع فيما يفعل - جزاكم الله ألف خير -؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فمجرد استمتاع الزوج، وتلذذه بكلام زوجته قبل الدخول، لا حرج فيه، ولو ترتب عليه ما ذكرت السائلة، لكن إن كان ثمة عمل منه هو ـ مثل ملامسة الفخذ، أو اليد ـ ترتب عليه خروج المني كان ذلك استمناء محرمًا، وتراجع الفتوى رقم: 67363

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: