الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صيام الاثنين والخميس في رجب وشعبان فقط هل هو بدعة
رقم الفتوى: 24022

  • تاريخ النشر:الأحد 14 شعبان 1423 هـ - 20-10-2002 م
  • التقييم:
14800 0 311

السؤال

ماالحكم فى صيام نافلة ( الاثنين والخميس ) فى شهري رجب وشعبان فقط دون غيرهما من الشهور العربية ؟ وهل يعتبر هذا بدعه ؟ جزاكم الله خيراً....

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه يستحب صيام هذين اليومين في كل السنة ما لم يصادف الأيام التي نهى الشرع عن صيامها كأيام الأعياد والتشريق.
وقد ذكرنا بعضاً من النصوص التي تدل على استحباب صيامها في الفتوى رقم:
15163.
وقد وردت الأحاديث الصحيحة في الصحيحين وغيرهما في إكثار النبي صلى الله عليه وسلم من الصيام في شعبان وكذا وردت أحديث في صيام الأشهر الحرم ورجب منها، وعلى هذا فلا بأس بالاقتصار على صيام هذين اليومين من هذين الشهرين، إلا أن أهل العلم قد اختلفوا في الصيام في النصف الثاني من شعبان لمن لم يصل صيامه بصيام النصف الأول منه، فذهب بعضهم إلى المنع، والصحيح جوازه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: