الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم العمل في صناعة خيوط تستخدم لتزيين الشعر

  • تاريخ النشر:الأربعاء 4 جمادى الأولى 1435 هـ - 5-3-2014 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 243214
2945 0 134

السؤال

أنا أعمل في صناعة خيوط نقوم بتزيينها بخرز، وتستخدمها المرأة بعد ضفرها لتزين شعرها، فهل يجوز أن نعمل هذا؟ وهل تعد من الواصلة التي لعنها الله في حديث رسول عليه الصلاة والسلام: "لعن الله الواصلة والمستوصلة" وشكرًا لكم، وبارك الله فيكم، وجعله الله في ميزان حسناتكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن الوصل بغير شعر الآدمي مختلف فيه بين أهل العلم، وقد رجح ابن قدامة في المغني الجواز فقال: والظاهر أن المحرم إنما هو وصل الشعر بالشعر؛ لما فيه من التدليس. انتهى.

وقال النووي في المجموع: وأما ربط الشعر بخيوط الحرير الملونة، ونحوها؛ مما لا يشبه الشعر، فليس بمنهي عنه. انتهى.

وبناء عليه، فلا حرج في أن تستخدم المرأة هذه الخيوط،  فقد روى أبو داود، عن سعيد بن جبير قال: لا بأس بالقرامل. قال أبو داود: كأنه يذهب إلى أن المنهي عنه شعور النساء، قال أبو داود: كان أحمد يقول القرامل ليس به بأس. اهـ

والقرامل خُيُوط مِنْ حَرِير، أَوْ صُوف يُعْمَل ضَفَائِر، تَصِل بِهِ الْمَرْأَة شَعْرهَا. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: