الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يأثم من نوى صيام أيام تطوعا فلم يتم صومها
رقم الفتوى: 24550

  • تاريخ النشر:الأربعاء 2 رمضان 1423 هـ - 6-11-2002 م
  • التقييم:
4074 0 262

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،الحمد لله نويت أن أصوم الاثنين والخميس والثالث والرابع والخامس عشر وشهر رمضان إن شاء الله .أما السؤال فهو:-هل إذا انقطعت عن صيام الاثنين والخميس والثالث والرابع والخامس عشر من شهر عربي يكون علي ذنب .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا حرج عليك في ترك صيام ما نويت صيامه من النوافل، وانظر الفتوى رقم: 3473 والفتوى رقم: 17305
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: