الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية العق عن الخنثى المشكل
رقم الفتوى: 24589

  • تاريخ النشر:الأحد 28 شعبان 1423 هـ - 3-11-2002 م
  • التقييم:
5345 0 306

السؤال

ما كيفية العقيقة عن الخنثى المشكل؟ جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلم يرد نص نبوي في كيفية العق عن الخنثى المشكل، ولذلك اختلف العلماء هل يعق عنه بشاة كالجارية؟ أو بشاتين كالغلام؟.
قال سليمان بن محمد البجيرمي في كتابه (التجديد لنفع العبيد): المعتمد أن الخنثى يلحق بالذكر في هذه -يعني العقيقة- احتياطاً.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: