الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسائل في القطط والكلاب
رقم الفتوى: 247348

  • تاريخ النشر:الخميس 3 جمادى الآخر 1435 هـ - 3-4-2014 م
  • التقييم:
36861 0 272

السؤال

أريد أن أعرف من حضراتكم.
1-هل الكلاب بها نجاسة ، وماذا عن أهل الكهف، فقد كانوا أتقياء، ومعهم كلبهم، كما ذكر في القرآن الكريم؟
فهل تصح تربية الكلاب وهل تُنجس؟
2-هل صحيح أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يربي قطة، وكانت تكون بجانبه أثناء الصلاة؟
3-هل الكلب الأسود، أو القط الأسود عبارة عن شيطان؟ وهل هناك حديث عن قتل أي كلب أسود لأنه شيطان؟ (أليست الكلاب السوداء، أو القطط من خلق الله -عز وجل-والله لم يحذرنا منها صراحة في القرآن كما حذرنا من الشيطان الرجيم)
شكرا لحضراتكم، وأتمنى الإجابة المفصلة ومدعمة بالأحاديث والآيات الكريمة والمصادر إن وجدت.
**كان هناك استشارة برقم: 2190714، وهي محجوبة ولا اعرف سبب حجبها أتمنى أن تكون عامة للإفادة للجميع، ((إن لم يكن عند حضراتكم سبب لحجبها)) ...

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد أجبنا عن سؤالك الأول بالفتوى رقم: 49461، وتوابعها. وقد بينا بالفتويين: 2024، 2052 جواز تربية القطط، ولم يثبت فيما نعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اتخذ قطة، فضلاً عن اصطحابها للصلاة.

وأما الكلب الأسود فهو شيطان بنص الحديث، وقد بينا الحديث، ومعناه بالفتويين: 125448، 167917، وراجع كذلك الفتوى رقم: 1777.

وذكر هذا الحكم في السنة كاف، ولا يلزم أن يذكر كل حكم في القرآن، وراجع الفتوى رقم: 165735.

وأما بخصوص الاستشارة، فيمكنك الاستفسار عنها عبر قسم الاستشارات من موقعنا، وليس لدينا في قسم الفتوى سؤال أو فتوى بالرقم الذي ذكرته.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: