الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يحق للزوج الاطلاع على هاتف امرأته دون علمها
رقم الفتوى: 253240

  • تاريخ النشر:الخميس 16 رجب 1435 هـ - 15-5-2014 م
  • التقييم:
19682 1 180

السؤال

هل بجوز للزوج مراجعة هاتف زوجته؛ استعمالا لحقه في الرقابة، والقوامة، وإعمالا لقوله صلى الله عليه وسلم: (كلكم راع.. ) الحديث. وليطمئن قلبه على حسن سلوكها، أم إن هذا من قبيل التجسس المحظور شرعا؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

 الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالقيام بهذا الفعل في حال الريبة جائز، وأما لغير ريبة، ففعله من دون علم الزوجة، لا يجوز، وهو نوع من التجسس المحرم.

وراجع الحالات التي يجوز فيها التجسس في الفتاوى أرقام: 15454 - 60127 - 30115.
وينبغي أن تسود الحياة الزوجية الثقة بين الزوجين، وإغلاق كل مدخل للشيطان يفسد من خلاله هذه الحياة؛ روى مسلم عن جابر قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- « إن إبليس يضع عرشه على الماء، ثم يبعث سراياه، فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة، يجيء أحدهم فيقول: فعلت كذا وكذا، فيقول: ما صنعت شيئا. قال: ثم يجيء أحدهم فيقول: ما تركته حتى فرقت بينه، وبين امرأته - قال - فيدنيه منه، ويقول: نعم أنت».

وقد جاءت الترجمة عليه في صحيح مسلم بباب: تحريش الشيطان، وبعثه سراياه لفتنة الناس، وأن مع كل إنسان قرينا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: