الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما معنى الجدال في الحج؟ وهل يفسد ثواب الحج؟
رقم الفتوى: 255142

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 رجب 1435 هـ - 28-5-2014 م
  • التقييم:
23053 0 270

السؤال

ما معنى الجدال في الحج؟ وهل المشادة في الكلام بين الزوجين والعصبية أثناء الحج من الجدال؟ وهل يفسد الجدال ثواب الحج؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فالجدال المنهي عنه في قوله تعالى: وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ {البقرة:197} هو الخصومة، والسباب، والمراء، قال السعدي في تفسيره: والجدال وهو: المماراة، والمنازعة، والمخاصمة؛ لكونها تثير الشر، وتوقع العداوة. اهـ.

وفي أضواء البيان: والأظهر في الجدال في معنى الآية: أنه المخاصمة، والمراء، أي لا تخاصم صاحبك، وتماره حتى تغضبه.. اهــ.

فالمخاصمة بين الزوجين، أو غيرهما داخلة في الجدال المنهي عنه، ولا يبطل الحج بها، وإنما ينقص من أجره بقدر ما جادل، وخاصم، وأغضب، سئلت اللجنة الدائمة: إذا حصل من الرجل بعض الجدال مع رفقائه في الحج هل تصح حجته، وتجزئه، ولو كانت حجة الفريضة؟ فأجابت: حجته صحيحة، وتجزئه عن الفريضة، لكن ينقص أجره فيها بقدر ما حصل منه من جدال مذموم، وعليه التوبة من ذلك؛ لقول الله سبحانه: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ. اهــ.

وليس من الجدال المنهي عنه مدارسة العلم، والجدال المصاحب للنهي عن المنكر، قال صاحب التحرير والتنوير: واتفق العلماء على أن مدارسة العلم، والمناظرة فيه ليست من الجدال المنهي عنه.... واتفقوا على أن المجادلة في إنكار المنكر، وإقامة حدود الدين ليست من المنهي عنه، فالمنهي عنه هو ما يجر إلى المغاضبة، والمشاتمة، وينافي حرمة الحج. اهــ.

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: