الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التمتع بالزوجة الحائض، وحكم إمساك الذكر باليد لمداعبة الزوجة
رقم الفتوى: 256450

  • تاريخ النشر:السبت 9 شعبان 1435 هـ - 7-6-2014 م
  • التقييم:
130701 0 284

السؤال

هل يجوز للرجل المتزوج وضع قضيبه بين فخذي زوجته حتى ينزل، خاصة في فترة الحيض أو النفاس؟ وهل حقًّا لا يجوز للزوج مسك قضيبه بيده إذا أراد مثلًا مداعبة بظر زوجته بقضيبه؟ وكيف ذلك؟ وهل يعني هذا أنه لا يجوز له مثلًا مسك قضيبه بيده، ثم يمرره على جسد زوجته؟ آسف على مثل هذه الأسئلة، لكنني صدقًا أخاف أن أقع في المحظور -بارك الله فيكم-.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فيجوز للرجل الاستمتاع بزوجته الطاهرة كيف شاء، طالما اجتنب الدبر، وأما بخصوص الحائض أو النفساء: فإن جواز وضع القضيب بين فخذيها مبني على جواز مباشرتها فيما بين السرة والركبة، وقد سبق بيان مذاهب العلماء في ذلك في الفتوى رقم: 140322.

وأما مجرد إمساك قضيبه بيده اليسرى: فلا حرج فيه، ما لم يقصد الاستمناء بذلك الإمساك، فإنه محرم، وانظر الفتوى رقم: 106960، وإحالاتها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: