الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الكلام أثناء الوضوء

  • تاريخ النشر:الأحد 4 شوال 1423 هـ - 8-12-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 25691
74621 0 413

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتههل يجوز الكلام أثناء الوضوء وهناك حديث عن المصطفى صلى الله عليه وسلم أنه من توضأ ولم يحدث نفسه غفر الله له ذنبه هل المقصود جميع الذنوب وجزكم الله خيراً..

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فيجوز الكلام أثناء الوضوء، ولم يرد ما يدل على النهي عن ذلك، وقد جاء عن عثمان رضي الله عنه أنه قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ثم قال: من توضأ نحو وضوئي هذا ثم صلى ركعتين لا يحدث نفسه فيهما غفر له ما تقدم من ذنبه. رواه مسلم في صحيحه.
والمراد بالذنوب في هذا الحديث الصغائر دون الكبائر، لما روى مسلم أيضًا عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما من امرئ تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم يأت كبيرة، وذلك الدهر كله، فالكبائر لا تكفرها إلا التوبة على الراجح من أقوال أهل العلم
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: