الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأفضل في صلاة السنة أربعاً. أن تكون بتسليمتين
رقم الفتوى: 25716

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 رمضان 1423 هـ - 27-11-2002 م
  • التقييم:
5019 0 289

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:سؤالي هو هل يجوز صلاة أربع ركعات سنة الظهر القبلية مع بعضها على المذهب الشافعي وجزاكم الله كل خير؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فيجوز صلاة راتبة الظهر القبلية أربع ركعات بسلام واحد في مذهب الإمام الشافعي رحمه الله تعالى، والمستحب في المذهب صلاة كل ركعتين بسلام، قال الإمام النووي رحمه الله تعالى: ( إذا صلى أربعاً قبل الظهر أو بعدها أو قبل العصر يستحب أن يكون بتسليمتين، وتجوز بتسليمة بتشهد وبتشهدين).
ودليل الأفضلية ما رواه الدارمي وابن حبان وابن خزيمة في صحيحيهما وأبو داود وصححه الألباني عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صلاة الليل والنهار مثنى مثنى.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: