هل يأثم المرء إذا فاتته الصلاة بسبب اغتساله من الجنابة؟
رقم الفتوى: 257566

  • تاريخ النشر:السبت 16 شعبان 1435 هـ - 14-6-2014 م
  • التقييم:
8324 0 241

السؤال

في بعض الأحيان يقوم الإنسان لأداء صلاة الفجر، ويكون قد احتلم فيذهب ليغتسل ثم تفوته الصلاة، فهل يأثم على ذلك؟ أفيدونا -جزاكم الله خيرًا-.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فمن استيقظ وهو جنب، ثم اشتغل بالاغتسال ففاتته صلاة الجماعة، فلا إثم عليه, فالنوم قبل دخول الوقت جائز ـ ولومع ظن فوات وقت الصلاة ـ لعدم الخطاب بها حينئذ, كما سبق تفصيله في الفتوى رقم: 168907.

مع التنبيه على أن بعض أهل العلم قالوا بوجوب الأخذ بأسباب الاستيقاظ من ضبط منبه، أو توكيل من يوقظه، فإن تقصيره في الأخذ بالأسباب يترتب عليه الإثم، كما فصلنا القول في هذه المسألة في الفتوى رقم: 119406.

ولبيان حكم النوم قبل دخول وقت الصلاة لمن يظن أنه لا يستيقظ انظر الفتوى رقم: 138634.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة