الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا بأس بدعاء السوق لصاحب محل التسوق

  • تاريخ النشر:الأربعاء 7 شوال 1423 هـ - 11-12-2002 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 25814
28758 0 487

السؤال

دعاء السوق 000هل يجوز الدعاء به في العمل أو البقالة أم أنه مختص فقط للأسواق؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد روى أحمد والترمذي وابن ماجه عن ابن عمر رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من دخل السوق فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو حي لا يموت، بيده الخير وهو على كل شيء قدير، كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة.
قال ابن القيم في التعليق على سنن أبي دواد: حديث معلول لا يثبت نقله.             
وقال الشوكاني في تحفة الذاكرين: والحديث أقل أحواله أن يكون حسناً، وإن كان في ذكر العدد على هذه الصيغة نكارة.
وقد حسن الحديث الألباني في صحيح الجامع.
والذي تدل عليه ألفاظ الحديث أنه إنما يشرع عند دخول السوق الذي هو مجمع البيع والشراء، لقوله في الحديث من دخل السوق، وفي لفظ: من قال في السوق.
وإن قيل عند دخول البقالة فلا بأس لأن البقالة محل تسوق، وهو ذكر مستحب.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: