الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الإمامة إذا كانت جدة أمه ليست حرة
رقم الفتوى: 260833

  • تاريخ النشر:الأحد 16 رمضان 1435 هـ - 13-7-2014 م
  • التقييم:
2954 0 179

السؤال

هل يجوز لمن كانت جدة والدته مسراة، إمامة الناس في الصلاة مع صحة نسبه لأب وأم شرعيين؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فلا حرج على من كانت إحدى جداته أمة أن يؤم الناس، بل لو كان هو نفسه عبدا لما كان في إمامته حرج، فكيف وهو حر، وانظر الفتويين رقم: 55883، ورقم: 76893، وكلاهما عن إمامة العبد.

وانظر أيضا للفائدة الفتوى رقم: 11106، عن إمامة ولد الزنا.

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: