الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم سماع القرآن أثناء اللعب
رقم الفتوى: 263155

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 شوال 1435 هـ - 6-8-2014 م
  • التقييم:
18799 0 165

السؤال

هل يجوز لي أن أستمع إلى القرآن وأنا ألعب؟ لأني عادة أحب الاستماع إلى أي شيء عند اللعب، وغالبا ما تكون أناشيد، فهل يجوز أن أشغل القرآن بدل الأناشيد؟ وماذا لو خفت أن أسمع أغاني لمللي من الأناشيد؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فالاستماع للقرآن في غير الصلاة وإن لم يكن واجبا إلا أن اللعب أثناء استماعه من الصفات التي وصف الله بها الكافرين وذمهم عليها، كما قال تعالى: مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ * لاهِيَةً قُلُوبُهُمْ {الأنبياء:2، 3}، قال الشيخ السعدي في تفسيره: {وَهُمْ يَلْعَبُونَ. لاهِيَةً قُلُوبُهُمْ} أي قلوبهم غافلة معرضة لاهية بمطالبها الدنيوية، وأبدانهم لاعبة.. اهــ.

فلا تلعب أخي السائل وأنت تسمع القرآن ولا تتشبه بمن ذمهم الله تعالى، وكونك تخشى على نفسك سماع الأغاني هذا لا يبرر أن تسمع القرآن وأنت تلعب، فجاهد نفسك على عدم سماعها، وتذكر عقوبة المعصية وضررها على دنياك وآخرتك، وفقك الله لكل خير.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: