الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشك في الحيض هل يؤثر على صحة الصوم
رقم الفتوى: 263725

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 شوال 1435 هـ - 11-8-2014 م
  • التقييم:
9757 0 170

السؤال

حدث في الشهر الفضيل أن شعرت بأعراض الحيض، ورأيت شيئا من الصفرة وكدت أفطر، ولكني أمسكت عن الطعام لأني تذكرت أن موعد حيضي لم يحن، واستمر الأمر لمدة يومين خالجني فيهما الشك بكوني حائضا، خاصة مع وجود الصفرة والتعب، ومن عادتي أن أرى الصفرة أولا ليومين، وأما الدم فينزل في اليوم الثالث على التوالي، ولكن الدم لم ينزل في اليوم الثالث، بل نزل بعده بأسبوع أو يزيد، وتبين بذلك أن ما شعرت به لم يكن حيضا، فهل يؤثر الشك بكوني حائضا على نية الصوم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فاعلمي أن المفتى به عندنا أن الصفرة والكدرة ليستا من الحيض، إلا إذا كانتا في زمن العادة أو جاءتا متصلتين بالدم، كما سبقت الإشارة إليه في فتاوى كثيرة، منها الفتوى رقم: 224485 ورقم: 261688 ، واعلمي كذلك أن الراجح عندنا أن التردد في الفطر لا يفسد الصوم، وإنما يفسده العزم على الفطر، كما بينا سابقا في الفتوى رقم: 117384 .

وعليه؛ فإن شكك في الحيض ليس له أثر في صحة صومك، ما دمت لم تتناولي المفطرات، فصومك صحيح، وليس عليك من القضاء إلا ما أفطرت فيه بعد ذلك بسبب الحيض.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: