الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتب في الفقه ينتفع بها طالب العلم
رقم الفتوى: 264367

  • تاريخ النشر:الخميس 18 شوال 1435 هـ - 14-8-2014 م
  • التقييم:
6271 0 151

السؤال

ما هو أصح كتاب من كتب فقه العبادات؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فلا يمكن القول بأن كتابا معينا من كتب الفقه هو أصحها، وكتب الفقه منها المطول ومنها المختصر، ولا يخلو الواحد منها من أقوال ربما تكون مرجوحة وغيرها أرجح منها، وقد سبق أن بينا بعض كتب الفقه التي ينصح بها طالب العلم  فانظر الفتاوى التالية أرقامها: 191855، 138891، 68138.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: