الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم زيادة السعر في البيع بالتقسيط
رقم الفتوى: 265321

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 شوال 1435 هـ - 25-8-2014 م
  • التقييم:
10339 0 172

السؤال

أرغب في شراء بيت يمتلكه البنك، والتسديد يتم عن طريق الأقساط الشهرية، بحيث تكون قيمة القسط الشهري مضافاً لها قيمة الفائدة بنسبة ثابتة على مدى مدة معلومة تبقى خلالها هذه النسبة نفسها لا تتغير بتغير المبلغ المتبقي ولا تتغير بالوقت، فهل هذا النوع من التعامل حلال شرعاً؟ علماً بأنني مقيم في أمريكا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن البيع بالتقسيط جائز من حيث الأصل، ولا حرج في زيادة سعر السلعة المباعة بأجل عن ثمن شرائها أو عن سعرها حالا، فالمشترط هو أن يتم التعاقد بين البائع والمشتري على سعر محدد معلوم، فإن كان البنك يملك العقار ملكا حقيقيا ثم يقوم ببيعه عليك بثمن محدد، فالمعاملة جائزة من حيث الأصل، وإن كان المقصود بالفائدة أي المبلغ الذي يربحه البنك زيادة على الثمن الذي اشترى به العقار: فهو لا يؤثر على صحة العقد، وراجع  لمزيد الفائدة الفتاوى التالية أرقامها: 1608، 1621، 12927، 72004، 119713.

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: