الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحكام الإمامة بالبنطال
رقم الفتوى: 268840

  • تاريخ النشر:الخميس 1 ذو الحجة 1435 هـ - 25-9-2014 م
  • التقييم:
4827 0 139

السؤال

هل يجوز أن أتقدم للإمامة بالبنطال؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن هذه المسألة تتعلق بها ثلاثة أحكام: من حيث الصحة، ومن حيث الجواز أو الكراهة، ومن حيث الأولوية.

فأما من حيث صحة الصلاة: فلا شك في صحتها ما دام البنطال ساتراً العورة.

وأما من حيث الجواز: فذلك جائز ما لم يكن المأمومون كارهين لإمامته.

وأما من حيث الأولوية: فقد ذكرنا ذلك في الفتوى رقم: 79673.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: