الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية زكاة حلي المرأة
رقم الفتوى: 26939

  • تاريخ النشر:الإثنين 26 شوال 1423 هـ - 30-12-2002 م
  • التقييم:
23346 0 336

السؤال

أسأل عن زكاة الذهب المخصص لزينة المرأة إذا طالت فترة عدم استعماله لسنة أو نحوها ولو تكرمتم بالأدلة الشرعية أن أمكن؟ وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبقت الإجابة على حكم زكاة حلي المرأة المعد للزينة في الجواب رقم:
6237
وعليه؛ فإذا عملت برأي الجمهور في عدم وجوب الزكاة في حلي الزينة فالأمر واضح.
أما إذا أردت إخراجها احتياطاً فعليك أن تعرفي زنة الحلي وقيمته يوم تجب فيه الزكاة من غير نظر إلى ما اشتري به ثم تخرج من تلك القيمة ربع العشر (اثنين ونصف في المائة) 2.5% ونصاب الذهب هو ما يساوي خمسة وثمانين جراماً.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: