الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل اعتمر عليه الصلاة والسلام في شوال
رقم الفتوى: 27160

  • تاريخ النشر:الأربعاء 6 ذو القعدة 1423 هـ - 8-1-2003 م
  • التقييم:
7431 0 304

السؤال

لقد أردت السفر لأداء عمرة في هذا الشهر المبارك لكن وقعت لي ظروف منعتني من السفر فهل يمكن أن أعتمر في شوال؟ وهل كان سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام يعتمر في شوال؟ وجزاكم الله كل خير

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فيجوز لك أن تعتمر في شوال أو غيره من أيام السنة، وهو مذهب جماهير أهل العلم.
وأما الرسول صلى الله عليه وسلم فالراجح أنه لم يعتمر في شوال لما جاء في الصحيحين عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: اعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، أربع عُمَرٍ كلهن في ذي القعدة؛ إلا التي كانت مع حجته: عمرة من الحديبية أو زمن الحديبية في ذي القعدة، وعمرة من العام المقبل في ذي القعدة، وعمرة من الجِعْرانة حيث قسم غنائم حنين في ذي القعدة، وعمرة مع حجته.
وأما ما رواه أبو دواد في سننه عن عائشة رضي الله عنها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، اعتمر عمرتين: عمرة في ذي القعدة، وعمرة في شوال.
فقد جاء عنها أيضاً ما يخالف ذلك عند ابن ماجه، وذلك قولها: لم يعتمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، إلا في ذي القعدة.
قال ابن القيم عن حديثها عند أبي داود:( وهذا الحديث وهم.
)وجمع بينهما الحافظ فقال: ( ويجمع بينهما بأن يكون ذلك وقع في آخر شوال وأول ذي القعدة.
)والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: