الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زائرة الروضة الشريفة لا تعتبر من زوارات القبور
رقم الفتوى: 271735

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 محرم 1436 هـ - 27-10-2014 م
  • التقييم:
14985 0 147

السؤال

هل الروضة الشريفة ليس لها علاقة بقبر الرسول؟ أي أني إذا زرتها لا أدخل في حديث: (لعن الله زوّارات القبور)؟!

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فننبهك أولاً إلى أن للعلماء خلافا في حكم زيارة المرأة للقبور، ومن أجازها فله تأويل لهذا الحديث، فانظري الفتوى رقم: 34470.

وحتى على القول بالتحريم، فلا تدخل زائرة الروضة الشريفة في ذلك؛ فالروضة ليست من القبر.

جاء في فتاوى نور على الدرب للشيخ العثيمين ـ رحمه الله ـ هل يجوز للمرأة أن تصلي في الروضة التي ما بين المنبر وحجرة عائشة رضي الله عنها؟ فأجاب رحمه الله تعالى: نعم يجوز لها أن تصلي في كل المسجد لكن بشرط أن لا تزاحم الرجال، فإن كان لا يتيسر لها ذلك إلا بمزاحمة الرجال فلا تفعل، والمسجد النبوي حكمه واحد في الثواب حتى التوسعات التي طرأت عليه حكمها حكم الأصل في الثواب، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال (صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا مسجد الكعبة). انتهى .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: