الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طرق حلق العانة
رقم الفتوى: 272260

  • تاريخ النشر:الخميس 7 محرم 1436 هـ - 30-10-2014 م
  • التقييم:
64338 0 273

السؤال

يا شيخ, أنا شاب أبلغ من العمر 16عاما, ولدي شعر في العانة, وأريد حلقه كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم-، فما هي الطريقة الصحيحة لحلقه؟ لأني بحثت كثيرا, ووجدت أن كل أداة أو أي شيء للحلق له أضرار.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:         

 فحلق العانة من سنن الفطرة المأمور بها شرعًا؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم: خمس من الفطرة: الختان، والاستحداد، ونتف الإبط، وتقليم الأظافر، وقص الشارب. متفق عليه .

والأحاديث النبوية الواردة في هذا المجال لم تنص على طريقة خاصة لحلق العانة, فبقي الأمر فيها واسعًا, فيشمل حلق الشعر بكل وسيلة تناسب الشخص: من حلق، أو نتف, أو وضع مزيل، كنورة، ونحوها.

جاء في شرح النووي على صحيح مسلم: وأما الاستحداد فهو: حلق العانة. سمي استحدادا: لاستعمال الحديدة، وهي: الموسى. وهو: سنة، والمراد به: نظافة ذلك الموضع، والأفضل فيه: الحلق، ويجوز بالقص, والنتف, والنورة, والمراد بالعانة: الشعر الذي فوق ذكر الرجل، وحواليه، وكذاك الشعر الذي حوالي فرج المرأة. انتهى.

وبناء على ما سبق؛ فيمكنك البحث عن وسيلة لحلق العانة لا يترتب عليها ضرر, ولا يلحقك بها أذى, وهذا متوفر -ولله الحمد-، والنَّاس يستعملونه، ولم نسمع أن أحدا منهم لحقه أَذى جراء ذلك، ويمكنك سؤال أهل الاختصاص في مثل هذه الأمور, وراجع لمزيد الفائدة الفتوى رقم: 25937.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: