الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خذ بأسباب العلاج المادي والروحي
رقم الفتوى: 27249

  • تاريخ النشر:الأحد 3 ذو الحجة 1424 هـ - 25-1-2004 م
  • التقييم:
3070 0 306

السؤال

ماهو المس الشيطاني وما هو تأثير السحر والحسد وكيفية الحماية منهم وما دور الجن فيهم وهل يعشق الجن الإنس وما كيفية التخلص منه؟ملحوظه: تنتابني في بعض الأوقات حالة عند بداية نومي، أرتعش وكأنني أتكهرب ولا أقوى على الكلام أو الحركة على الرغم أنني أشعر بكل ما حولي تماما، أرجو إرسال الرد سريعا ولتأخذكم الرأفه بحاليشكراً....

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فما ذكرته من حالتك -عافاك الله- يحتمل أن يكون مرضاً عضوياً، ويحتمل أن تكون أصبت بعين أو مس أو سحر.
ولذا ننصحك بمراجعة الأطباء مع الرقية من هذا المرض، فإن تبين لك سلامتك من أي مرض عضوي فعليك بالمداومة على الرقية الشرعية من ذلك، ويمكنك الاستعانة بمن تثق في دينه وصلاحه ليرقيك من السحر أو المس أو العين بما هو مأثور في ذلك لتقي نفسك من الشيطان وكيده، وعليك بما هو مبين في الفتوى رقم:
7427، ولمعرفة حقيقة الجن ومدى تأثيره على الإنسان، انظر الفتاوى التالية أرقامها: 3352 -
8349 -
16408.
ولمعرفة حقيقة السحر وكيفية التخلص منه، راجع الفتوى رقم: 5856.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: