حكم إعلام الفتاة بالرغبة في خطبتها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إعلام الفتاة بالرغبة في خطبتها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي
رقم الفتوى: 272677

  • تاريخ النشر:الإثنين 11 محرم 1436 هـ - 3-11-2014 م
  • التقييم:
5029 0 133

السؤال

تبقى لي عام كامل على انتهاء الكلية, وهناك فتاة أظن أن الارتباط بها خير لي.
السؤال: هل يجوز إعلامها عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي حتى ينتهي العام, وأتقدم لها؟ علما بأنني لا أستطيع التقدم قبل انتهاء حياتي الدراسية, وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فمجرد إعلامها برغبتك في الزواج بها مباشرة أوعن طريق وسائل التواصل الاجتماعي: لا حرج فيه إذا تم الاقتصار على ذلك, مع الحذر من  مجاوزة ذلك, فمن مقاصد الشريعة: سد الذرائع التي قد توصل إلى الحرام، وكلام الرجل مع امرأة أجنبية عنه, ومراسلتها, وإنشاء علاقة معها من أعظم الوسائل التي تجر إلى الوقوع في الحرام، حتى وإن زين الشيطان ذلك في أول الأمر, وأظهره على أنه علاقة بريئة, القصد منها الزواج, والتعارف, والتقارب, إلى غير ذلك من المبررات الخاطئة، فليسد ذلك الباب, والأولى: أن تعلمها عن طريق إحدى قريباتك. وينبغي أن تستخير الله تعالى قبل ذلك؛ فما خاب من استخار. ولمزيد من الفائدة انظر الفتويين: 57291، 31276.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: