الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

البيت المشترى بنية البيع بمنزلة عروض التجارة

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 محرم 1436 هـ - 11-11-2014 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 273958
3123 0 133

السؤال

اشتريت بيتا بالتقسيط بنية البيع، ولم أتسلمه حتى الآن لكي أضيف إليه ثمن بيتي الذي أسكنه، وأشتري بيتا كبيرا. هل أخرج الزكاة؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فتجب الزكاة في البيت الذى اشتريت بنية البيع باعتبار قيمته؛ إذ هو هنا بمنزلة عروض التجارة، وذلك بشرط أن تكون قيمته بالغة النصاب الشرعي بنفسها، أو بما عندك من نقود أخرى، والنصاب هو ما يساوى: 85 جراما من الذهب أو 595 جراما من الفضة، ويحول الحول على ثمنه الذي اشتري به، مع مراعاة خصم الديون منه عند من يقول بذلك، وهم الجمهور، وانظر الفتاوى التالية أرقامها: 100552، 69182 ،124533.

هذا، ولا زكاة في البيت الذى تسكن، إلا إذا بعته وحال الحول على ثمنه عندك ففيه حينئذ الزكاة إن بلغ النصاب الشرعي.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: