الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صوم الحائض إكراماً لشهر رمضان
رقم الفتوى: 27754

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 ذو القعدة 1423 هـ - 28-1-2003 م
  • التقييم:
14287 0 253

السؤال

هل يمكن للمرأة الحائض أن تصوم في رمضان دون أن تصلي أو تصوم ولكن تصوم حياء وإكراماً لشهر رمضان أن تأكل والجميع في البيت صائمون على أن تقضي صومها بعد شهر رمضان ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الحائض يجب عليها الفطر، ويحرم عليها الصوم أثناء حيضها، ولو صامت لا يجزئها ذلك الصيام، ويجب عليها أن تقضي إذا طهرت.
ويمكنها أن تأكل وتشرب بعيداً عن أنظار الصائمين، أما أن تصوم إكراماً لشهر رمضان -كما تقول السائلة- فلا يجوز لها ذلك.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: