الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من دعاء مخصوص للزواج بفتاة معينة

  • تاريخ النشر:الأحد 29 صفر 1436 هـ - 21-12-2014 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 278668
14739 0 324

السؤال

أنا -والحمد لله- شاب ملتزم، ولا أزكي نفسي على الله، أحببت فتاة في الجامعة وتعلقت بها، وهي تقاربني بالسن، وهي فتاة ذات خلق ودين، وأنا الآن لا أستطيع أن أتقدم لخطبتها؛ نظرا لعدم قدرتي ماديا على ذلك بجانب دراستي، ولم يتبق لي الكثير حتى أتخرج، وقد نويت -إن شاء الله- أن أبذل قصارى جهدي في عملي؛ كي أستطيع التقدم لخطبتها في أقصر وقت، ولكني أخاف بأن يتداركني الوقت ويأتي غيري لخطبتها، إنني أدعو الله دائما في كل وقت استجابة بأن تكون هذه الفتاة بعينها من نصيبي، وأن يكتب ربي الخير والسعادة معها، وألح كثيرا بالدعاء، لأنني عميت عن غيرها من الفتيات، أريد من حضراتكم أن ترشدوني لأفضل دعاء أتوسل به إلى الله؛ كي يحقق لي ما أريد.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا نعلم دعاء معينًا له أفضلية بخصوص طلب الزواج من امرأة بعينها، وعلى العموم فإنّ الدعاء إذا استوفى شروطه وآدابه المعلومة، كان حريًّا بالإجابة، وراجع الفتوى رقم: 32655.
وإذا أمكنك التقدم لخطبة الفتاة على أن تنتظر حتى تتيسر لك تكاليف الزواج، فلا مانع من ذلك.
وعلى أية حال؛ فإنا نوصيك بالرضا بقضاء الله، والثقة بأنّ فيه الخير فهو -سبحانه وتعالى- أعلم بما فيه مصالح العباد وسعادتهم، كما نوصيك بالحذر من المبالغة في التعلق بتلك الفتاة حتى لا يصل الأمر إلى العشق؛ فيفسد عليك قلبك.
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: