الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم زكاة ثمن الأرض المؤجرة بعد بيعها
رقم الفتوى: 280831

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 ربيع الأول 1436 هـ - 5-1-2015 م
  • التقييم:
3072 0 126

السؤال

كانت توجد لي أرض كنت أقوم بتأجيرها، وأدفع زكاة سنويا على العائد التأجيري، والآن قمت ببيعها، فهل أدفع زكاة على القيمة البيعية أم ماذا أفعل؟.
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإذا لم تشتر تلك الأرض بنية بيعها والربح فيها فإنها لا تعتبر عرض تجارة، ولا تلزمك زكاةٌ في الثمن الذي بعتها به، وإنما تستقبل به حولا قمريا وتزكيه بعد الحول، فتخرج منه ربع العشر أي 2.5 %، وإن كنت قد اشتريتها بنية بيعها فإنها تعتبر عرض تجارة، وتلزمك الزكاة في ثمنها عند حولان الحول على أصل المال الذي اشتريتها به.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: