الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم بيع السلعة بالأجل بأكثر من قيمتها
رقم الفتوى: 280921

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 ربيع الأول 1436 هـ - 6-1-2015 م
  • التقييم:
4931 0 150

السؤال

بعت سيارة لشخص بشيك مؤجل أربعة أشهر وقيمته أكثر من قيمة السيارة الحقيقية كونه مؤجلا، وقبل انتهاء الأجل بشهر اتفقت مع تاجر سيارات أن أشتري سيارة من عنده بنفس قيمة الشيك، هل يعد ذلك من الربا أم لا؟ لأنني أفكر أن أتاجر بتلك الطريقة في السيارات.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كنت تقصد أنك بعت السيارة بأكثر من قيمتها الحقيقية بسبب تقسيط الثمن وكونه مؤجلا فلا حرج في ذلك ، وكذلك لا حرج في شرائك سيارة أخرى بقيمة الشيك، ولمزيد الفائدة عن أحكام التعامل بالشيكات راجع الفتوى رقم: 77331، وإحالاتها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: