الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليس من اللحن الجلي المبطل للصلاة

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 ربيع الآخر 1436 هـ - 21-1-2015 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 282688
2914 0 111

السؤال

صليت العشاء خلف إمام يطيل السكون على الميم والنون في آخر آيات الفاتحة. فمثلا حين يقول "الحمد لله رب العالمين" يقف كثيرا على النون، حتى شككت هل يقف عليها أم يشددها. فما الحكم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فواضح من أسئلتك أنك مبتلى بالوسوسة، ومن ثم فنحن نحذرك من الوساوس، ومن الاسترسال معها، فإن الاسترسال مع الوساوس يفضي إلى شر عظيم، والأصل صحة قراءة الأئمة وعدم تطرق اللحن إليها، فدعك من هذه الشكوك ولا تبال بها، ثم إن ما ذكرته ليس من اللحن الجلي الذي تبطل به الصلاة، هذا على تقدير صحة ما ذكرت، وإلا فالذي نظنه أن الأمر لا يعدو مجرد وهم ووسواس منك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: