الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة من نقص حرفا من الأركان القولية

  • تاريخ النشر:الأحد 5 ربيع الآخر 1436 هـ - 25-1-2015 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 283048
7272 0 164

السؤال

هل إذا نقصت حرفا من ركن أو واجب وجب علي سجود السهو؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن نقص حرف من ركن من أركان الصلاة القولية التي لا تصح الصلاة إلا بها؛ كتكبيرة الإحرام، والفاتحة، والتسليم، والتشهد الأخير والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم -عند القائلين بركنيتهما-؛ إن كان ممن يستطيع الإتيان به على الوجه الصحيح: فإنه مبطل لها، ولا يجبر بالسجود، وإن كان من العاجز: فإنه لا شيء فيه، وانظر الفتوى رقم: 94366 .

وراجع في اللحن في تكبيرة الإحرام، وفي التسليم والتشهد الفتوى رقم: 53681، والفتوى رقم: 123115، والفتوى رقم: 145347.

وأما باقي أقوال الصلاة: فهي سنن في مذهب الجمهور؛ قال ابن رجب -رحمه الله-: وأكثر الفقهاء على أن التكبير في الصلاة -غير تكبيرة الإحرام- سنة, لا تبطل الصلاة بتركه عمدا ولا سهوا. اهـ. 

وبالتالي؛ فالأمر فيها أخف، كما بينا في الفتوى رقم: 138562 . وراجع -أيضًا- الفتوى رقم: 120059.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: