الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شروط جواز البيع بالتقسيط
رقم الفتوى: 284755

  • تاريخ النشر:الأحد 19 ربيع الآخر 1436 هـ - 8-2-2015 م
  • التقييم:
4399 0 126

السؤال

أعمل في تقسيط الأجهزة المنزلية لموظفي الدولة بالشروط التالية:
1ـ إحضار عرض سعر للسلعة.
2ـ إحضار موافقة من جهة العمل بالموافقة على التقسيط.
3ـ يتم شراء السلعة حسب عرض السعر وتسليمها للموظف.
فما الحكم جزاكم الله خيرا؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كنت تملك السلع في الأصل، أو تشتريها وتحوزها حوزا شرعيا قبل بيعها للزبون، وتبيعها بثمن محدد عند العقد، ولا تشترط شروطا محرمة كغرامات التأخر في السداد، فلا حرج فيما تفعل، وانظر الفتاوى التالية أرقامها: 258535، 246208، 105372.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: