الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تناول أطعمة مصنعة من عظام الحيوان
رقم الفتوى: 290086

  • تاريخ النشر:الأربعاء 5 جمادى الآخر 1436 هـ - 25-3-2015 م
  • التقييم:
6334 0 116

السؤال

أخبرتني إحدى صديقاتي أنها شاهدت شريطًا وثائقيًّا في إحدى القنوات الأجنبية يتحدث عن كيفية صنع بودرة الحليب، واكتشفت أنها تصنع من عظام الحيوانات؛ حيث تفرم فرمًا ناعمًا، وهذا لاستخلاص مادة الكالسيوم وغيرها من المواد الأخرى، فراودني الشك في أن تكون المادة الأساسية التي يصنع بها الحليب الذي يباع في الأسواق، والتي هي بودرة الحليب المستوردة من الخارج قد تكون مصنوعة بنفس الطريقة أو تكون هي بحد ذاتها، ونحن نعلم أنهم لا يذبحون الذبح الشرعي، فماذا نفعل في هذه الحالة؟ وهل نبحث عن مصدر هذه البودرة أم لا؟ وسواء علمنا حقيقتها أم لا كيف التصرف؟ وخاصة أن هذه البودرة تدخل في صناعة الحليب ومشتقاته، كالأجبان، والألبان، وحتى الشيكولاتة، والبسكويت، وغيرها من المنتجات.
وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن كان ما ذكرت صحيحًا، فلا يدل على تحريم هذه المنتجات؛ فإن عظم الميتة طاهر على ما نفتي به، كما بيّنّا بالفتويين: 233065، 11745.
وأما إذا كان يخلط به بعض العصارات من الميتة: فجوابنا بالفتوى رقم: 120466 وتوابعها كاف في جواب سؤالك.

وأما البحث والسؤال عن مصدر المنتج: فإنما يكون إذا غلب على الظن الحرمة، وإلا فالأصل الحل؛ فلا يلزم السؤال، كما بيّنّا بالفتوى رقم: 243790.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: