الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يقدم العمرة على النكاح إلا إذا خاف على نفسه العنت
رقم الفتوى: 29181

  • تاريخ النشر:الإثنين 23 ذو الحجة 1423 هـ - 24-2-2003 م
  • التقييم:
4382 0 257

السؤال

أريد أداء العمرة بالرغم من أني لم أتزوج إلى الآن فهل أعتمر أم أضيف هذا المبلغ لكي يساهم في نفقات الزواج ؟ علما بأن سني 24 عاماً؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ذهب كثير من أهل العلم إلى وجوب العمرة مرة في العمر كالحج، وذلك إذا توفرت الشروط الموجبة لذلك، ومن جملتها توفر المال اللازم لذلك، لكن إذا كان الإنسان يخاف على نفسه الوقوع في الزنا، وليس لديه مال يكفي لأداء العمرة، ودفع تكاليف الزواج فإنه والحالة هذه يقدم النكاح، قال ابن قدامة في المغني:( وإن احتاج إلى النكاح وخاف على نفسه العنت قدم التزويج لأنه واجب عليه ولا غنى به عنه فهو كنفقته، وإن لم يخف قدم الحج لأن النكاح تطوع. ) انتهى.
والحاصل: أنه إذا كان السائل يخاف الزنا قدم النكاح على العمرة وإلا قدم العمرة عليه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: