الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المسألة تدور بين الوصية لوارث أو الهبة
رقم الفتوى: 295174

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 رجب 1436 هـ - 5-5-2015 م
  • التقييم:
3479 0 106

السؤال

قام جدي بتقسيم أرضه على أبنائه، وبناته قبل وفاته، منذ ما يقارب ثلاثين عاما, دون أن يراعي حقوق جدتي, وقد توفي اثنان من أعمامي، وجدتي قبل وفاة صاحب الأرض. وبعد تقسيم الأرض، تزوج جدي امرأة ثانية، وهي على قيد الحياة،
وقد توفي جدي الآن، ونريد تفصيلا بمن يرث، ومن لا يرث؟
وهل يرث أبناء أعمامي الذين توفوا؟ وهل يرث الأخ أخاه المتوفى؟
يرجى الإجابة للضرورة.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فإن كنت تعني بتقسيم الأرض، أنه أوصى أن يأخذ فلان بعد مماته مقدار كذا، وفلانة مقدار كذا، ولم يملكهم الأرض في حياته، فهذه تعتبر وصية لوارث، وهي ليست ملزمة. وتُقسَّم الأرض بعد مماته بين ورثته جميعا، القسمة الشرعية. وانظر الفتوى رقم: 121878، والفتوى رقم: 170967، وكلاهما عن الوصية للوارث.

  ومن مات قبله من أبنائه، وزوجته، فإنه ليس لهم من الأرض والميراث كله شيء؛ لأنهم لا يرثونه ما داموا ماتوا قبله.

  وأبناء أعمامك، لا يرثون جدهم -والد أبيهم- ما دام للجد ابن حي مباشر؛ لأن الابن يحجب ابن الابن عن الميراث.
وإن كنت تعني أنه ملكهم الأرض، وحازوها في حياته، وصاروا يتصرفون فيها تصرف المالك، فهذه هبة قد تمت، ويختص كل واحد منهم بالأرض التي أخذها، ولا تدخل في الميراث؛ لأنها خرجت عن ملك الجد بالهبة، فليست هي من تركته التي تقسم بين الورثة، ومن مات من الأبناء، انتقلت أرضه التي ملكها إلى ورثته.
ولا يمكننا بيان من يرث، ومن لا يرث بالتفصيل، إلا بعد حصر الورثة؛ إذ الورثة من الرجال خمسة عشر، ومن النساء عشر، ولا يمكن قسمة أي تركة، وبيان نصيب كل وارث، إلا بعد حصر من كان موجودا منهم عند وفاة المورث، فإذا كنت حريصا على معرفة الجواب بالتفصيل، فاحصر لنا الورثة من خلال إدخال بياناتهم عن طريق هذا الرابط:

http://www.islamweb.net/merath/index.php/

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: