الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تحريك الإصبع في التشهدين
رقم الفتوى: 29675

  • تاريخ النشر:السبت 5 محرم 1424 هـ - 8-3-2003 م
  • التقييم:
5589 0 267

السؤال

هل يحرك الإصبع أثناء التشهد الأول والثاني؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن تحريك الإصبع في التشهد، ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديث وائل بن حجر -رضي الله عنه- الذي أخرجه أحمد، وأبو داود، وغيرهما، وفيه: ثم قبض ثنتين من أصابعه، وحلق حلقة، ثم رفع إصبعه، فرأيته يحركها، يدعو بها.

وإن كان ظاهر الحديث يدل على أن ذلك في التشهد الأول؛ لذكره الافتراش فيه، إلا أن وائلًا لم يحكِ صفة ذلك في التشهد الثاني، فدل على أن الصفة فيهما واحدة، وإلى هذا ذهب أهل العلم، لا يفرقون بين التشهدين، إلا اختلافهم في الإشارة وعدمها، والتحريك وعدمه.

وذكر ابن القيم -رحمه الله- في الزاد إطلاق هذه الصفة في التشهدين، في قوله: وكان إذا جلس في التشهد، وضع يده اليمنى على فخذه اليمنى، وضم أصابعه الثلاث ،ونصب السبابة. ثم ذكر التحريك، مستدلًّا بحديث وائل بن حجر المتقدم، وعد ذلك من هديه النبي صلى الله عليه وسلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: